أخبارأخبار رئيسية

أسر معتقلي “لجنة التفكيك” تتهم النيابة بالمماطلة لاطالة حبسهم دون وجه حق

 

الخرطوم – وكالات

عبّرت أسر سودانية عن قلقها العميق من استمرار اعتقال 18 من قيادات لجنة إزالة التمكين، وسعي السلطة المحموم لتلفيق تهم جنائية لهم لإخفاء الطبيعة السياسية لاعتقالهم.

وذكر بيان للأسر أن المعتقلين يقبعون في السجون بتهم باطلة وتنتهك غالب حقوقهم الأساسية، فمنهم من قضى 4 أشهر في المعتقل، وغالبهم قضى قرابة ثلاثة أسابيع من دون تمكينهم من مقابلة محامين أو أسرهم، أو حتى الاتصال لمعرفة أحوالهم.

وكانت السلطات قد اعتقلت كلاً من محمد الفكي سليمان عضو مجلس السيادة ورئيس لجنة إزالة تمكين نظام الثلاثين من يونيو، المعنية بتصفية نظام الرئيس المعزول عمر البشير، وخالد عمر يوسف مقرر اللجنة ووزير شئون مجلس الوزراء في حكومة عبد الله حمدوك المقالة، و16 عضواً وموظفاً في اللجنة، للاشتباه في تورط اللجنة في تجاوزات إدارية ومالية.

وأضاف بيان أسر المعتقلين أن النيابة العامة تمارس في مواجهتهم مماطلة سياسية فاضحة، حيث تلقيهم في السجون من دون التحري مع غالبهم، أو حتى تبصيرهم بطبيعة التهم في مواجهتهم وعلى أي أساس نهضت، وطالبت الأسر بإطلاق سراحهم فورا دون قيد أو شرط ومن غير أي تأخير، وحملت السلطة الانقلابية مسؤولية أي ضرر يصيبهم.

ودعا البيان كافة السودانيين والسودانيات لرفع الصوت عاليا رفضا للاعتقال التعسفي ولتسييس العدالة ولتجيير أجهزتها لخدمة أجندة السلطة الانقلابية، التي تسعى لتكميم أفواه الشرفاء من أبناء الوطن الذين وقفوا في وجه الظلم والاستبداد، ولم يحنوا رؤوسهم لـ”غير خالقهم”، على حد ما جاء في البيان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى